Blog

البيع الإلكتروني: نصائح لجعل مشروعك يرى النور على الإنترنت في 2020

أن تكون صاحب مشروع إلكتروني “أونلاين”، فهذا يعني الكثير من المزايا التي يفتقر إليها العمل الوظيفي التقليدي، سواء كنت موظف أو صاحب شركة.

ومع تتابع ارتفاع مستويات البطالة وإغلاقات المشاريع والمحال في جميع دول العالم بعد جائحة كوفيد-19، فقد أصبح بيع المنتجات الإلكترونية منفساً للكثيرين ومصدر دخل أساسي لهم.

ما هو العمل الإلكتروني (البيع أونلاين)؟

العمل الإلكتروني هو بيع المنتجات على الإنترنت، وهناك نوعين من المنتجات التي يمكن بيعها أونلاين:

  • المنتجات المادية: أي إنشاء مشروع إلكتروني لبيع المنتجات المادية الملموسة مثل الأعمال اليدوية، الملابس، الأطعمة، أو أدوات التجميل وغيرها، والتي تحتاج إلى تكاليف لشرائها أو استيرادها وتخزينها وتسليمها للمشتري.
  • المنتجات الرقمية: وهي عبارة عن خدمات إلكترونية، مثل الكتب الإلكترونية، الدورات التدريبية، أو الفيديوهات التعليمية، والتي لا تحتاج دائماً إلى تكاليف للحصول عليها، وكل ما تحتاجه هو رابط أو منصة لتسجيل خدماتك.

فإذا كنت تملك فكرة مشروع، فهناك تسلسل واضح من الخطوات التي يجب عليك اتباعها لضمان نجاحك عند بدء مشروع تجاري صغير على الإنترنت:

  1. ابحث عن حاجة السوق.
  2. اكتب صيغة مميزة وجذابة لبيع منتجك.
  3. ابدأ بناء موقع إلكتروني سهل الاستخدام، أو التواجد على منصات التواصل الاجتماعي.
  4. الترويج لعلامتك التجارية بمختلف الوسائل.
  5. تابع عملاءك أولاً بأول وتواصل معهم.

يمكن لأي شخص، من مبتدئ إلى رائد أعمال خبير عبر الإنترنت، الاستفادة من هذه العملية لتعلم كيفية بدء عمل تجاري عبر الإنترنت.

أولاً: ابدأ مشروعاً يسد حاجة السوق.

يخطئ معظم الأشخاص الذين يرغبون ببدء مشروعهم في البحث عن المنتج أولاً ثم السوق ثانياً.

لتعزيز فرصتك في النجاح، ابدأ بالسوق. ابحث عن الأشخاص الذين يتساءلون عن حل لمشكلة ما، لكنهم لا يجدون العديد من النتائج. هذا النوع من أبحاث السوق يمكن إجراؤه بسهولة على الإنترنت:

  • قم بزيارة المنتديات الإلكترونية لمعرفة الأسئلة التي يطرحها الأشخاص والمشكلات التي يحاولون حلها.
  • ابحث عن الكلمات الرئيسية التي يبحث عنها الكثير من الأشخاص على الإنترنت.
  • تحقق من منافسيك المحتملين من خلال زيارة مواقعهم، ولاحظ ما يفعلونه لسد الطلب.

يمكنك استخدام ما تعلمته من دراسة السوق لإنشاء منتج يحتاجه السوق بالفعل.

ثانياً: اكتب صيغة مميزة وجذابة لبيع منتجك.

صيغة البيع وعرض المنتجات المميزة تجذب الزائرين خلال عملية البيع من لحظة وصولهم إلى اللحظة التي يجرون فيها الشراء:

  • إثارة اهتمام الزائرين من خلال عنوان مقنع.
  • وصف المشكلة التي يحلها منتجك.
  • شرح ذو مصداقية لحل لهذه المشكلة.
  • إضافة شهادات من الأشخاص الذين استخدموا منتجك.
  • تقديم العروض باستمرار.
  • تقديم ضمان مقنع.
  • عرض معلومات الشراء والطلب بشكل واضح.

من خلال هذه الصيغة، قم بالتركيز على قدرة منتجك أو خدمتك في حل مشاكل الأشخاص أو تحسين حياتهم. فكّر كعميل واسأل نفسك: “ما الفائدة من ذلك بالنسبة لي؟”

ثالثاً: تصميم وبناء موقع إلكتروني خاص بك.

بمجرد دراستك للسوق والمنتج، وقمت بتسمية علامتك التجارية، فأنت الآن جاهز لتصميم موقع إلكتروني بسيط لشركتك الصغيرة، وتذكر أن تبقيه بسيطاً وسهلاً.

أنت تملك أقل من خمس ثوانٍ لجذب انتباه شخص ما – وإلا فسوف يغادر موقعك الإلكتروني، ولن يزورك مرة أخرى. وهذه بعض النصائح المهمة التي يجب وضعها في الاعتبار:

  • اختر خط أو خطين فقط، وبألوان متناسقة وغير مزعجة
  • اجعل التنقل على صفحاتك واضحاً وبسيطاً.
  • استخدم الرسومات أو الفيديو في حال كان ذلك يعزز رسالتك.
  • اجعل عملية الشراء سهلة؛ ما لا يزيد عن نقرتين بين العميل المحتمل والدفع.

موقعك الإلكتروني هو واجهة متجرك على الإنترنت، لذا اجعله مناسباً للعملاء.

رابعاً: الترويج لعلامتك التجارية بمختلف الوسائل.

إعلانات الدفع بالنقرة (PPC) هي أسهل طريقة لجلب حركة مرور إلى موقعك الإلكتروني الجديد.

وتمتاز هذه الإعلانات بأنها تظهر على صفحات البحث على الفور، وتتيح لك اختبار كلمات رئيسية مختلفة، بالإضافة إلى العناوين الرئيسية والأسعار وطرق البيع.

ولا تنسى أيضاً تعزيز تواجدك على صفحات السوشال ميديا من خلال حملات الترويج المدفوعة لمشروعك الجديد.

خامساً: تابع عملاءك أولاً بأول وتواصل معهم.

تتمثل إحدى أهم استراتيجيات البيع الإلكتروني في تطوير القيمة الدائمة لكل عميل.

ما لا يقل عن 36% من الأشخاص الذين اشتروا منك مرة واحدة سيشترون منك مرة أخرى إذا قمت بمتابعتهم بعد البيع. قم باستخدام منهجية البيع الإضافي لتشجيعهم على الشراء منك مرة أخرى:

  • اعرض المنتجات التي تكمّل عملية الشراء الأصلية.
  • ارسل قسائم شراء إلكترونية التي يمكنهم الاستفادة منها في زيارتهم القادمة.
  • تقديم خصومات ونقاط ولاء باستمرار.

كافئ عملائك على ولائهم وسيصبحون أكثر ولاءً.

🔷 خاتمة 

عالم الإنترنت متغيّر بسرعة كبيرة، لدرجة أن سنة واحدة على الإنترنت تساوي حوالي خمس سنوات في العالم الحقيقي، لكن أساسيات بدء وتنمية مشروع تجاري ناجح لم تتغير على الإطلاق.

إذا كنت قد بدأت للتو مشروعاً تجارياً صغيراً عبر الإنترنت، فالتزم بهذه النصائح، وقم بإجراء مراجعة سريعة ومعرفة ما إذا كانت هناك خطوة تتجاهلها أو لم تتمكن من القيام بها في المقام الأول.

اترك تعليقاً

تعرّف على آخر مقالاتنا

اشترك الآن في النشرة البريدية الشهرية لتصلك مقالات ريادي22 أولاً بأوّل.