المدونة

العمل في رمضان – كيف تعمل بكفاءة خلال الصيام؟

العمل في رمضان

يعاني بعض الصائمين خلال شهر رمضان من مشكلة إتمام مهام العمل أثناء الصيام الطويل والامتناع عن الطعام والشراب والإرهاق.

وفي هذا المقال، نقدّم بعض النصائح التي تساعدك على إنجاز مهام عملك بكفاءة طيلة شهر رمضان.

1- النوم الكافي

اضطراب ساعات النوم من المشكلات الشائعة في رمضان، مما يعني قلة النشاط في الصباح والتعب طيلة اليوم. يمكنك خلال شهر رمضان النوم بعد السحور، والذهاب إلى الفراش أبكر من الوقت المعتاد، حتى تتمكن من بدء يومك بنشاط وبدون توتر وإرهاق.

2- تنظيم الوقت

خلال العمل في رمضان، احرص على عدم وضع الخطط لما بعد الإفطار؛ حيث أنك قد تعاني من الخمول والتعب في تلك الفترة. كثّف جهودك لإنجاز مهامك اليومية والإسبوعية بشكل منتظم خلال ساعات النهار، ولا تؤجلها لأوقات لاحقة.

إذا كنت من الأشخاص الذين يتعبون في العمل رمضان، نسّق مع شركتك إمكانية العمل في المساء بعد الإفطار.

3- تناول الطعام الصحي

يرتبط نظامك الغذائي في رمضان بمدى نشاطك وتركيزك طيلة الشهر الفضيل، لذا احرص على تناول الكربوهيدات والبروتينات والفاكهة والخضار لاستعادة طاقتك التي فقدتها أثناء الصيام، ولا تتجاهل أهمية وجبة السحور التي تمدك بالطاقة لبدء يومك بنشاط.

4- الاستفادة من أوقات الاستراحة

بما أنك ستحظى بأوقات استراحة خالية من وجبات الطعام أثناء العمل في رمضان، يمكنك استغلال هذه الفترة في استعادة نشاطك مجدداً من خلال بعض المشي أو ممارسة بعض الرياضات الخفيفة.

5- لا تستسلم للكسل

في حال شعرت بالكسل أو الجوع الشديد، اترك كل شيء من يدك وافعل شيئاً يتطلب طاقة أقل، يمكنك مثلاً تنظيف مكتبك أو انجاز مهام مكتبية أو إعادة تنظيم مكتبك أو ملفات بريدك الالكتروني.

6- لا تكلّف موظفيك بمهام فوق طاقتهم

أشار استبيان بيت.كوم حول “رمضان في مكان العمل في منطقة الشرق الأوسط” إلى أن 82% من المدراء يعتقدون أن الأشخاص الذين يسهرون حتى ساعات متأخرة في خلال شهر رمضان يشهدون انخفاضاً ملحوظاً في مستوى انتاجيتهم.

لذا احرص على مساعدة الموظفين في أداء مهام عدة من خلال ترتيبها حسب أولويتها، واحرص كذلك على إتاحة الفرصة أمام الموظفين لاختيار الفترة التي يفضلون العمل بها سواء كا ن ذلك في الفترة الصباحية أو فترة ما بعد الإفطار.

وأنت كيف يصبح أداءك في العمل في رمضان؟ شاركنا الإجابة في التعليقات!

اترك تعليقاً