Blog

ما الفرق بين الشركات الناشئة والشركات الصغيرة؟

مع زيادة انتشار مفهوم “ريادة الأعمال” في العالم، وظهور الكثير من الشركات الناشئة في الوطن العربي، ظهر هناك تضارب بين مفهوم الشركات الناشئة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

الشركات الناشئة هي تعريب لكلمة ستارت أب (Startups)، أما المشاريع الصغيرة والمتوسطة (SMEs) فهي دلالة على الأعمال التجارية الصغيرة المدرّة للدخل، والفرق بينهما مثل الفرق بين مشروع محل حلاقة وتأسيس شبكة اجتماعية على الإنترنت.

هل سألت نفسك يوماً ما هي الشركة الناشئة؟ هل هي مجرد كلمة رائجة لشركة سريعة النمو؟ وهل يوجد فرق بين ماهية الشركة الناشئة والمشاريع الصغيرة؟

الفرق بين الشركات الناشئة والشركات الصغيرة:
1. الابتكار:

بشكل رئيسي، الفرق بين الشركات الناشئة والصغيرة هو الابتكار.

الشركة الصغيرة لا تقدم أي وسيلة للتميز، وتشبه العديد من الشركات على حد سواء (على سبيل المثال: صالون حلاقة، مطعم، مكتب محاماة، محل للملابس.. إلخ).

الشركة الناشئة تمتاز بدرجة ابتكارها. وتهدف الشركات الناشئة إلى إنشاء شيء جديد وتحسين ما هو موجود بالفعل. على سبيل المثال، قد يطور المرء فئة جديدة من المنتجات (جهاز يمكن ارتداؤه مثلاً)، أو تقنية لا يعرفها أحد (مثل الطباعة ثلاثية الأبعاد).

2. الأرباح:

متى ستبدأ الشركة بتحقيق الأرباح، وما طبيعة الأرباح المكتسبة؟

تركز الشركات الصغيرة على تحقيق الأرباح، وإذا أمكن، الربح منذ اليوم الأول. وتعتمد طبيعة الأرباح في الشركة على شهية الرئيس بالإضافة إلى خطط توسيع الأعمال.

قد يستغرق الأمر شهوراً أو حتى سنوات حتى تكسب الشركة الناشئة بضع الدولارات. الهدف الأعلى هو إنشاء منتج يرغب فيه المستهلكون ويحتاجه السوق. إذا تحقق هذا الهدف، فسيكون ربح الشركة بالملايين.

3. معدل النمو:

ما الفرق بين سرعة نمو عمل الشركات الناشئة والشركات الصغيرة؟

بشكل عام، تنمو الشركات الصغيرة بسرعة، ولكن المهمة ذات الأولوية القصوى هي تحقيق الربح. عندما تحقق الشركة المرابح، تبدأ بالنمو عند الحاجة.

يجب أن تنمو الشركة الناشئة دائماً، وإنشاء نموذج أعمال قابل للتطوّر في أقصر وقت ممكن، وتوليد نجاح الشركة في جميع أنحاء العالم أيضاً.

4. التمويل:

كم يجب أن تستثمر لبدء بشركتك؟

لبدء العمل في الشركات صغيرة، فإن المدخرات أو الاستثمارات من طرف الأصدقاء أو الائتمانات المصرفية سوف تساعد على الانطلاق. لكن يجب أن تكون منتبهاً عندما يتعلق الأمر بالقروض، لأنك سترجع هذه الأموال مع فوائدها.

في الشركات الناشئة، يتم تشغيل العديد من المشاريع من المدخرات أو بمساعدة العائلة. ومع ذلك، أصبح التمويل الجماعي أكثر شيوعاً. وتعتبر حاضنات الأعمال ورأس المال الاستثماري والمستثمرين هي النسخة الأكثر شيوعاً للتمويل.

5. التكنولوجيا:

هل تحتاج الشركات الصغيرة والشركات الناشئة إلى استخدام التكنولوجيا؟

في الشركات الصغيرة، لا توجد تقنيات خاصة مطلوبة. هناك العديد من الحلول التكنولوجية الجاهزة والتي يمكن تطبيقها لتحقيق أهداف العمل الرئيسية، مثل تكنولوجيا التسويق والمحاسبة وغيرها.

في الشركات الناشئة، فإن التكنولوجيا والابتكار هي المنتج الرئيسي لبدء التشغيل، ولذلك تكون معظم الشركات الناشئة هي شركات تقنيّة لأنها السبيل الوحيد لتحقيق النمو والتوسّع السريع.

6. دورة الحياة:

تقول بعض الإحصائيات أن 30% من المشاريع الصغيرة تموت خلال السنوات الثلاث الأولى.
أما في الشركات الناشئة، فإن المخاطرة أكبر. بعض الإحصائيات تقول أن 90% من الشركات الناشئة تموت خلال السنوات الثلاث الأولى.

7. فريق العمل والإدارة:

بالنسبة للشركات الصغيرة، لا تحتاج الإدارة إلى صفات قيادية استثنائية. ويتم تعيين العديد من الموظفين حسب الحاجة، لذا تعمل الشركة ضمن مستوى النمو المحددة.

يعتمد نجاح الشركات الناشئة بعد نموّها وتوسّعها إلى زيادة فريق العمل بشكل مضاعف. ولإدارة هذا المجتمع المتنامي، يجب أن يمتلك المدير المهارات القيادية والخبرة الحقيقية كريادي أعمال حقيقي.

8. نمط الحياة:

الشركات الصغيرة تأخذ قدراً أقل من المخاطر والواجبات، مما يخلق توازناً ممكناً بين العمل والحياة الشخصية لرجل الأعمال.

أما في الشركات الناشئة، فإن ريادي الأعمال يجب عليه أن يودّع حياته العائلية والاجتماعية بسبب الضغوط والانشغال بالنمو. هناك جانب مظلم لريادة الأعمال قد يستنزف الصحة العقلية والنفسية، وهذه هي أكبر التحديّات التي يواجهها روّاد الأعمال.

وبعد معرفة هذه الفروق، قد تتساءل أيهما أفضل: إنشاء شركة صغيرة أم شركة ناشئة؟

لا يمكن التفضيل بينهما بهذه الطريقة؛ فالمنتج النهائي في كلا الشركتين مختلف تماماً، والاختيار بينهما يعتمد على الهدف نفسه، وليس “بالبرستيج”.

إن تحديد انطلاقتك بمشروع ناشئ أو شركة صغيرة يعتمد على النقاط التي تم قمنا بذكرناها في السابق، ولا يعني بأن هناك مشروع أفضل من الآخر.

كل شيء يعتمد في النهاية على آلية التنفيذ وطريقة العمل والإدارة الناجحة واتخاذ القرارات المناسبة، وهذا الذي يضمن لك النجاح والاستمرار والنمو.

اترك تعليقاً

تعرّف على آخر مقالاتنا

اشترك الآن في النشرة البريدية الشهرية لتصلك مقالات ريادي22 أولاً بأوّل.