المدونة

المرأة وريادة الأعمال: تعرّف على هذه الحقائق!

رائدات الأعمال

خلال السنوات القليلة الماضية، بدأنا نلاحظ بوضوح تأثير المرأة في مجال ريادة الأعمال. توظف هؤلاء النساء أفراد مجتمعهن، ويعتنين ماليًا بأسرهن، وهن عضوات مؤثرات في عالم الأعمال.

واليوم لم يعد علينا أن نسأل عن دور المرأة في المساهمة في التنمية الاقتصادية العالمية. هل أنت مستعد لبعض الإحصائيات والحقائق الأكثر إثارة للاهتمام حول المرأة في مجال الأعمال؟

أرقام وحقائق عن المرأة وريادة الأعمال

1. سنة 1972 هو التاريخ الذي بدأت فيه النساء في إدارة أعمالهن رسمياً في الولايات المتّحدة.

كان هذا العام حاسمًا للنساء لأنها كانت المرة الأولى التي يُذكر فيها في مكتب الإحصاء الأمريكي باعتباره العام المتعلق بريادة الأعمال النسائية. وبعد نضال استمر لأكثر من 50 عامًا، نما معدل التوظيف في تلك الشركات 40 مرة، وكانت الإيرادات أكبر 217 مرة.

2. 62٪ من رائدات الأعمال تتراوح أعمارهن بين 40 و 59 سنة.

يستغرق الأمر سنوات لاكتساب الخبرة المهنية الكافية لبدء عملك الخاص. تظهر إحصائيات ريادة الأعمال النسائية أن 30٪ فقط من صاحبات الأعمال تقل أعمارهن عن 40 عامًا، مما يعني أن الأمر يستغرق سنوات من العمل الجاد والتفاني لبناء العلاقات ورأس المال المالي لإدارة مشروع تجاري ناجح.

أكثر من 80٪ من هؤلاء النساء حاصلات على شهادات جامعية، مع الأخذ في الاعتبار أن ثلث جميع رواد الأعمال في العالم حاصلين على دبلوم المدرسة الثانوية.

3. 36٪ من أصحاب المشروعات الصغيرة هم من النساء.

ما هي أكثر المشاريع الصغيرة التي تدريها النساء؟ في المقام الأول، يسيطر النساء على القطاعات التجميلية والصحة واللياقة البدنية، ويديرون المطاعم ومحلات البيع بالتجزئة والشركات المرتبطة بالتعليم ويقدمون خدمات الأعمال.

وما يقرب من 60 ٪ من أكبر الشركات المملوكة للنساء بدأت من الصفر.

4. تمتلك النساء 46٪ من الأعمال التجارية الخاصة في غانا.

تعتبر غانا هي الدولة الأولى في العالم للشركات التي تملكها النساء. علاوة على ذلك، تفوقت غانا على روسيا والولايات المتحدة بما يقرب من نصف الشركات المملوكة للنساء.

تبدأ النساء في غانا أعمالهن التجارية بدافع الضرورة واحتياجات الحياة، وعادة ما يرتبط أفراد أسرهم بالشركات المملوكة لهنّ.

5. أقل من 10٪ من الأعمال تملكها النساء في دول الشرق الأوسط.

وفي الوقت نفسه، هذه هي الفجوة الأكبر بين الجنسين في عالم الأعمال. على الرغم من ذلك، من المرجح أن تقوم النساء اللواتي يدرن أعمالًا في دول الشرق الأوسط بترقية أعمالهن إلى المستوى الدولي.

تدير 75٪ من سيدات الأعمال في الإمارات شركات نشطة على مستوى العالم.

اقرأ أيضاً: التحدّيات التي تواجه المرأة في ريادة الأعمال

6. 12.3 مليون امرأة تمتلك أعمالاً تجارية في الولايات المتحدة.

بالحديث عن الإحصائيات، يظهر أن هناك أكثر من 12 مليون امرأة يمتلكن نوعًا من الأعمال التجارية في الولايات المتحدة. وللرجال اليد العليا في كل ولاية عندما يتعلق الأمر بتأسيس الشركات الناشئة، ولا يزال هناك فجوة كبيرة بين الجنسين في عالم ريادة الأعمال.

7. بدأت النساء ذوات البشرة السوداء 70٪ من الشركات الجديدة في الولايات المتحدة.

في السنوات العشرين الماضية وبعد تاريخ طويل من العنصرية تجاه ذوي البشرة السوداء، زاد هذا الرقم بنحو 500٪. وهذا يعني أن 259 امرأة أميركية من ذوات البشرة السوداء يفتتحن أعمالًا جديدة يوميًا، كما أن عدد الشركات المملوكة من قبل اللاتينيات ينمو بمقدار 227 كل يوم. الاحتمالات بدأت تلعب لصالحنّ في عالم ريادة الأعمال.

8. في الأشهر الستة الأولى من عام 2019، أصبحت 10 شركات مملوكة للنساء أحادية القرن (Unicorn)

الشركة الناشئة التي حققت أكثر من مليار دولار تسمى أحادية القرن (Unicorn). في عام 2018، شقت 12 شركة فقط مع مؤسِّسة واحدة طريقها إلى القمة. في الوقت الحالي، هناك 357 شركة من هذه الشركات على مستوى العالم. أصغرهن يقمن ببيع مواد التجميل أو يصممن الفساتين، وفقًا لإحصاءات ريادة الأعمال النسائية لعام 2020.

9. تدير النساء واحدة من بين كل أربع شركات ناشئة في قطاع الرعاية الصحية.

قد يبدو الأمر غريباً، لكنه حقيقة – ثلاثة أرباع جميع أعضاء مجلس الإدارة في صناعة الرعاية الصحية هم من الذكور. من المرجح أن يكون للشركات الناشئة التي تضم امرأة واحدة أو أكثر في مناصب قيادية مديرة عمليات أو مديرة تنفيذية.

ومع ذلك، تكشف إحصاءات النساء في مجال الأعمال أنه في الحالات التي توجد فيها امرأة في مجلس الإدارة، فهي رئيسة قسم الموارد البشرية.

10. تبدأ النساء شركاتهن الناشئة برأس مال أقل من الرجال.

ولا يرمز “رأس المال” هنا إلى المال فقط، ولكن أيضًا للتدريب الإداري والموارد البشرية. يمكن أن يكون هذا أيضًا أحد الأسباب التي تجعل النساء ليس لديهن ثقة كافية للمخاطرة والبدء بأعمالهن التجارية الخاصة.

الخلاصة:

لقد بذلت النساء جهودًا هائلة لتكون حاضرة على خريطة النجاح عندما يتعلق الأمر بريادة الأعمال في القرن الماضي. أظهرت المرأة قدرتها بتحقيق معدل نجاح أعلى في إدارة المشاريع، لكنها الأقل قدرة على خوض المخاطر.

وفي منطقتنا العربية، بدأت المرأة تحقق الكثير من النجاحات في ريادة الأعمال وبمعدلات نمو ملحوظة، على الرغم من المصاعب التي تواجهها المرأة في مجتمعنا المحلي.

المرجع: https://whattobecome.com/blog/women-entrepreneurs-statistics 

اترك تعليقاً