المدونة

خريج جديد؟ كيف تجد وظيفتك الأولى؟

خريج جديد

إذا كنت خريج جامعي جديد، فإن البحث عن الوظيفة الأولى قد يسبب لك الأرق!

ومع ذلك، يمكنك اتباع هذه النصائح والاستراتيجات البسيطة التي يمكنها أن تساعدك في بدء حياتك المهنية وإيجاد وظيفتك الأولى بسرعة.

تواصل مع مركز التوظيف الخاص بجامعتك

يوجد في العديد من الجامعات مكاتب توظيف ومستشارين مهنيين للطلبة الخريجين.

يمكن أن يساعدك المستشارون في تطوير سيرتك الذاتية، والتحضير للمقابلات، وصياغة خطة للبحث عن وظيفة تناسب اهتماماتك. تستضيف الكليات أيضاً معارض وفعاليات من شركات التوظيف في الحرم الجامعي.

ابدأ الاتصال بالشبكات المهنية

كشف استطلاع أجرته LinkedIn و The Adler Group أن 85٪ من الوظائف يتم الحصول عليها من خلال الشبكات المهنية.

غالباً ما يكون الأسلوب الأفضل هو الأسلوب غير المباشر، مثل التواصل مع الخبراء للحصول على المعلومات والمشورة بدلاً من مطالبة الأشخاص مباشرة بتعيينك.

اتصل بأكبر عدد ممكن من المختصين بالاستشارات المهنية، واسأل الخريجين الذين تربطك بهم علاقة إذا كان بإمكانك المتابعة معهم للحصول على مزيد من المعلومات في بيئة عملهم.

تواصل مع أصحاب العمل السابقين والمدربين وأعضاء هيئة التدريس وغيرهم ممن لاحظوك بأي قدرة إنتاجية. يمكنك أيضاً القيام بإضافة الحسابات التي تهمك من خلال المنصات الرقمية مثل لينكد إن (LinkedIn).

قم بإنشاء ملف خاص على لينكدإن LinkedIn

لا يعد موقع LinkedIn مكانًا رائعًا لبناء شبكة تواصل فحسب، بل إنه ممتاز أيضاً لعرض مهاراتك، والبحث والتقدم للوظائف، والتواصل مع جهات التوظيف وأصحاب العمل المحتملين.

يمكنك إنشاء ملف شخصي على LinkedIn أثناء وجودك في الجامعة وبناءه خلال دراستك. حتى بدون أي خبرة في العمل، لا يزال بإمكانك إبراز مهاراتك، وشهاداتك، وأنشطتك، وفرص التطوع، وحتى طلب التوصيات من الناس.

اقرأ أيضاً: طالب جامعي؟ نصائح لتبدأ مشروعك الخاص أثناء مرحلة الدراسة

انضم إلى نقابتك المهنية

إذا كان تخصصك لديه نقابة مهنية رسمية، انضم إلى هذه النقابة كعضو طالب إذا كنت لا تزال في الكلية أو كعضو خريج بعد التخرج.

العديد من النقابات والاتحادات العمالية تعقد مؤتمرات حيث يمكنك الاحتكاك بالمحترفين الذين يتوقون في الغالب إلى مساعدة الخريجين الجدد في مجالهم. تطوع للمساعدة في إدارة جدول التسجيل مثلاً، وسوف تقابل الكثير من الأشخاص الذين يحتمل أن يكونوا مفيدين!

جهّز حديث المصعد

قم بتقييم أقوى اهتماماتك ومهاراتك وكن مستعدًا لإخبار الأشخاص الذين تقابلهم ببعض الأشياء المثيرة للاهتمام عنك لجذب انتباههم. فكر في الأمر على أنه إعلان تجاري مدته 30 ثانية.

على سبيل المثال ، قد تقول “أنا متخصص في اللغة الإنجليزية وأحب الكتابة. لقد نظمت العديد من فعاليات جمع التبرعات لمجموعات تطوعية في الحرم الجامعي. كما أنني أحب متابعة آخر اتجاهات القراءة وساعدت في تنسيق مكتبة الحرم الجامعي”.

اقرأ المزيد: حديث المصعد: كيف تقدّم فكرة مشروعك في أقل من دقيقة؟!

اكتب سيرتك الذاتية بشكل مستهدف

عندما تبدأ أهداف حياتك المهنية في التبلور ، قم بتطوير نسخ من سيرتك الذاتية تستهدف وظائف محددة. اعرض المهارات والخبرات والدورات الدراسية والمشاريع المتعلقة في الغالب بأهداف وظيفتك المستقبلية.

نظّم بحثك عن الوظائف

تعامل مع بحثك عن وظيفة على أنه وظيفة فعلية، وكن منظمًا. احتفظ بقاعدة بيانات لجميع التطبيقات وجهات الاتصال الخاصة بك.

حدد 10 ساعات في الأسبوع للبحث عن وظيفة أثناء وجودك في الجامعة، وقم بزيادة الوقت الذي تقضيه 20 ساعة في الأسبوع أثناء أوقات الفراغ وبعد التخرج.

ابحث عن فرصة تدريب داخلية

أشارت العديد من الدراسات إلى أن 66% من فرص التدريب الداخلية غير مدفوعة الأجر تنتهي بالتوظيف في الشركة.

حتى إذا لم يؤد تدريبك إلى عقد عمل، فسوف تكون قد حصلت على فرصة لاكتساب مهارات واتصالات قيّمة. إذا كان الأجر يمثل مشكلة، فيمكنك البحث عن تدريب داخلي مدفوع الأجر.

حافظ على التوازن الصحي في حياتك

أخيرًا، حاول الحفاظ على بعض التوازن الصحي في حياتك أثناء البحث عن وظيفة. مارس بعض التمارين، واتبع نظامًا غذائيًا صحيًا، واحصل على قسط كافٍ من النوم واستمر في متابعة اهتماماتك الخارجية من أجل الحفاظ على مستوى طاقتك مرتفعًا والحفاظ على حالة ذهنية صحية.

قد يستغرق العثور على هذه الوظيفة الأولى المثالية بعض الوقت، ولكن حصولك على هذه الفرصة يستحق الصبر.

اترك تعليقاً