المدونة

كيف تكون جاهزاً لإجراء مقابلات العمل بنجاح؟

حتى لو كنت قد أجريت العديد من المقابلات سابقاً، فإن إجراء مقابلات العمل ليس بالموضوع السهل.

في كل مقابلة، سوف تقابل أشخاصاً جدد، وتعرض عليهم مهاراتك وخبراتك، وسوف يطرحون عليك أسئلة غالباً لا تعرفها، وتحتاج إلى أن تظل متفائلاً ومتحمساً خلال ذلك. وقد يكون هذا تحدياً خصوصاً عند التقديم لوظيفة ترغب حقاً في الحصول عليها!

هذه مجموعة من النصائح نقدمها لك، خذها بعين الاعتبار قبل ذهابك لمقابلة العمل

1. الممارسة والاستعداد

راجع الأسئلة النموذجية لمقابلات العمل التي يطرحها أصحاب العمل وتدرب على إجاباتك. الإجابات القوية هي تلك التي تكون واضحة وموجزة، وتستند إلى أمثلة ملموسة من حياتك الشخصية تسلط الضوء على مهاراتك وتدعم سيرتك الذاتية.

ثم أيضاً بتجهيز قائمة بأسئلتك الخاصة لطرحها على صاحب العمل. في كل مقابلة تقريبًا، سيتم سؤالك عما إذا كان لديك أي أسئلة. من المهم أن يكون لديك سؤال أو سؤالان على الأقل من أجل إظهار اهتمامك بالعمل. خلاف ذلك، قد يعتقد المدير بأنك لا مبالي.

2. تطوير اتصال مع الطرف الذي يقابلك

بالإضافة إلى الإشارة إلى ما تعرفه عن الشركة، يجب أن تحاول أيضًا تطوير اتصال مع القائم بإجراء المقابلة. تعرف على اسم القائم بإجراء المقابلة، واستخدمه أثناء مقابلة العمل. إذا لم تكن متأكدًا من الاسم، فاتصل واسأل قبل المقابلة. واستمع جيدًا أثناء المقدمات.

في النهاية ، يمكن أن يؤدي بناء علاقة وإقامة اتصال شخصي مع القائم بإجراء المقابلة إلى زيادة فرصك في الحصول على وظيفة. يميل الناس إلى توظيف المرشحين الذين يعجبون بهم والذين يبدو أنهم مناسبون لثقافة الشركة.

3. ابحث عن الشركة، وأظهر ما تعرفه

قم بالبحث عن صاحب العمل وطبيعة الشركة لتكون جاهزاً لهذا السؤال: “ماذا تعرف عن هذه الشركة؟”. إذا لم يتم طرح هذا السؤال عليك، حاول إظهار ما تعرفه عن الشركة بنفسك.

يمكنك الاستعانة بصفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالشركة، وكذلك موقعهم الإلكتروني لمعرفة أي معلومات عن الشركة وتاريخها وإنجازاتها ورسالتها وموظفيها.

4. الاستعداد قبل الموعد المحدد

لا تنتظر حتى اللحظة الأخيرة لطباعة نسخ إضافية من سيرتك الذاتية، أو العثور على مفكرة وقلم، أو اختيار ملابسك. جهز أمورك للمقابلة في وقت مسبق، حتى تتمكن من إجراء مقابلة في وقت قصير دون الحاجة إلى القلق بشأن ما ترتديه.

لن يقتصر الأمر في التخطيط المبكر على توفير الوقت لك في الصباح، بل يمكن أن يساعد في تقليل القلق، مما يعني أنه يمكنك الذهاب للمقابلة بذهن صافٍ وغير مشتت.

تأكد من أن ملابس المقابلة الخاصة بك نظيفة ومرتبة ومناسبة لنوع الشركة التي تجري مقابلة معها. أحضر ملفًا رائعًا بنسخ إضافية من سيرتك الذاتية، ولا تنسى إحضار قلم وورقة لتدوين الملاحظات.

إذا كنت تجري مقابلة فيديو افتراضية على الإنترنت، فاحرص على تجهيز كل وسائل التكنولوجيا والاستعداد مسبقًا. قم بإجراء تشغيل تجريبي للتأكد من أن كل شيء يعمل بشكل صحيح ، وأنك مرتاح لذلك.

5. لا تصل متأخراً على الموعد

كن في الموعد المحدد للمقابلة؛ أي قبل الوقت المحدد بخمس إلى عشر دقائق. إذا لزم الأمر، قم بالقيادة إلى موقع المقابلة مسبقًا حتى تعرف بالضبط المدة التي ستستغرقها للوصول إلى هناك.

6. المتابعة بعد المقابلة

تابع دائمًا بملاحظة شكر تؤكد فيها اهتمامك بالمنصب. يمكنك أيضًا تضمين أي تفاصيل ربما نسيت ذكرها أثناء مقابلتك.

إذا أجريت مقابلة مع عدة أشخاص من نفس الشركة، فأرسل لكل منهم ملاحظة شخصية. أرسل رسالة شكر عبر البريد الإلكتروني في غضون 24 ساعة من مقابلتك.

إنه يستحق الجهد الإضافي. أفادت الاستطاعات بأن 80٪ من مديري التوظيف قالوا إنه كان مفيدًا أن تتلقى رسالة شكر بعد المقابلة.

تذكر أن مقابلة العمل ليست اختبارًا: لست بحاجة إلى الدراسة لساعات متتالية. بدلاً من ذلك، تحتاج فقط إلى بذل العناية في البحث عن الشركة، وفهم ما يبحثون عنه بالضبط في التوظيف الجديد، والتأكد من قدرتك على مناقشة تجربتك وما الذي يجعلك مناسبًا تمامًا للوظيفة.

اترك تعليقاً