Blog

كيف تنقذ شركتك الناشئة من منحنى وادي الموت؟

منحنى وادي الموت

يؤمن العديد من روّاد الأعمال بأن الخطوات الأولى لبدء عمل تجاري هي الأصعب: جذب الاستثمار الأول، الموظف الأول، وإثبات تكنولوجيا المشروع، وإطلاق المنتج الأول، وخدمة العميل الأول.

على الرغم من صعوبة هذه الخطوات الأولى الحاسمة، إلا أنها بالتأكيد ليست الأصعب في طريق بناء شركة مميزة. عندما يصبح التمويل المبكر متوفراً، يحتاج المؤسسون إلى أن يكونوا أكثر ذكاءً حول كيفية تجاوز منحنى وادي الموت الذي يلوح في الأفق!

“وادي الموت” هو مصطلح شائع في عالم الشركات الناشئة، ويشير إلى صعوبة استرداد الأموال في المراحل الأولى من بدء التشغيل – قبل أن يبدأ منتجهم أو خدماتهم الجديدة في تحقيق إيرادات من عملاء حقيقيين.

وادي الموت

وفقاً للدراسات، فإن 90٪ من المشاريع الجديدة التي لا تجذب المستثمرين تفشل خلال السنوات الثلاث الأولى. تكمن المشكلة في أن المستثمرين يريدون نموذج أعمال راسخ وجاهز للتوسّع قبل أن يستثمروا.

نصيحتي الأولى لرواد الأعمال الجدد هي اختيار مجال لا يحتوي على تكاليف تطوير عالية، مثل مواقع الويب وتطبيقات الهواتف الذكية. اترك عالم شرائح الروبوتات والأدوية الجديدة للشركات الضخمة.

وفيما يلي بعض الأمور التي يتعين على الشركات الناشئة القيام بها للبقاء على قيد الحياة في منحنى وادي الموت.

1. اجمع بعض الموارد قبل أن تبدأ.

توفر الموارد يقلل دائماً من مخاطر مشروعك. ويتضمن ذلك تقدير الأموال المطلوبة للوصول إلى مرحلة الإيرادات، وتوفير المال لتغطية التكاليف قبل القفز من منحنى وادي الموت.

لا يزال التمويل الذاتي هو النهج الأكثر شيوعاً والأكثر أماناً للشركات الناشئة.

2. حافظ على وظيفتك الحالية حتى تبدأ الإيرادات في التدفق.

من الخطط الناجحة هو العمل في شركتك الناشئة في المساء وعطلات نهاية الأسبوع، والبقاء على قيد الحياة في وادي الموت من خلال وظيفة أخرى.

قد يستغرق هذا النهج وقتاً أطول، ويمكن أن يعرض كلا الوظيفتين للخطر إذا لم يتم إدارته بشكل فعال، لذا قم بدراسة كافة التوقعات وفقاً لذلك.

3. اقترض الأموال من الأصدقاء والعائلة.

بجانب التمويل الذاتي، يعد الأصدقاء والعائلة أكثر مصادر التمويل شيوعاً للشركات الناشئة في المراحل المبكرة. كقاعدة عامة، تعتبر هذه الخطوة ضرورية، نظراً لأن المستثمرين الخارجيين لن يفكروا عادةً في تقديم أي تمويل حتى يروا نموذج أعمال محكم.

4. تقدّم لمسابقات التمويل ومنح الأعمال.

هذا المصدر هو أحد المحاور الرئيسية هذه الأيام، بسبب المبادرات الحكومية لتحفيز البحث والتطوير في مجال الاستثمار في طاقات الشباب. الإيجابيات هي أنك لا تتخلى عن أي سهم من شركتك، لكنها تستغرق وقتاً وجهداً كبيراً للفوز.

5. احصل على قرض بنكي أو ائتماني.

هذا بديل قابل للتطبيق فقط إذا كان لديك أصول خاصة أو منزل ترغب في رهنه كضمان لدعم القرض أو بطاقة الائتمان. بشكل عام، لن تمنحك البنوك قرضاً حتى يصبح نشاطك التجاري إيجابياً في التدفق النقدي، ومع ذلك، فهو خيار لا يكلفك أي حقوق ملكية في الشركة.

6. انضم إلى حاضنة أعمال.

حاضنات الأعمال للشركات الناشئة هي مؤسسة أو منظمة توفر الموارد لرعاية الشركات الناشئة، ومساعدتها على البقاء والنمو خلال فترة بدء التشغيل عندما تكون أكثر عرضة للخطر. غالباً ما تتضمن هذه الموارد الاستثمار النقدي، بالإضافة إلى مساحات مكتبية واستشارات الأعمال.

7. التشارك مع أحد الشركات الكبرى المستفيدة.

قد ترى أحد الشركات ذات الصلة أو المهتمة قيمة منتجك كمكمل لمنتجها، وتكون على استعداد لتقديم التمويل المبكر، والذي يمكن سداده عند زيادة تدفق الإيرادات لاحقاً. ضع في اعتبارك هنا ترخيص منتجك أو ملكيتك الفكرية و “التسمية الأولية”.

الخبر السار هو أن تكلفة الشركات الناشئة في أدنى مستوياتها على الإطلاق. قبل 20 عاماً، كان إنشاء موقع للتجارة الإلكترونية الجديدة يكلف مليون دولار. أما اليوم، فإن كلفته تقارب 100 دولار، إذا كنت على ستدير بالعمل بنفسك.

يمكن اليوم تنفيذ تطبيقات البرامج التي كانت تتطلب فريقاً من 10 أشخاص باستخدام منهجية Lean Development بواسطة شخصين فقط في غضون شهرين.

الخبر السيء هو أن عمق وادي الموت قبل الإيرادات الحقيقية – مع الأخذ في الاعتبار تكاليف التسويق والتصنيع والمبيعات – لا يحتاج إلى ما يصل إلى 500 ألف دولار تقريباً قبل أن تكون جذاباً للمستثمرين الكبار.

إن النفاذ من منحنى وادي الموت يختبر الالتزام والتصميم والقدرة على حل المشكلات لكل رائد أعمال. إنه الوقت الذي تخلق فيه قيمة هائلة من لا شيء. هل أنت مستعد للبدء؟

اترك تعليقاً

تعرّف على آخر مقالاتنا

اشترك الآن في النشرة البريدية الشهرية لتصلك مقالات ريادي22 أولاً بأوّل.